انترنت الاشياء-1


في هذه السلسلة من الدروس سيتم الحديث عن انترنت الاشياء كتقنية رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات الان وللمستقبل بالاستناد الى منهاج شركة سيسكو لشرح اساسيات فهم انترنت الاشياء نظراً لخلوا الساحة العربية من شروحات حقيقية عن هذا الموضوع المهم والحيوي فتابعوا معنا:

انترنت الاشياء Internet of Things IoT

ويسمى ايضاً انترنت كل شيء (Internet of Everything IoE) وهو النتيجة الحتمية لتطور الانترنت بشكل لم يكن من الممكن تصوره عند بداية انشائه وتقدمه البطيء في البداية. فكما يعرف الجميع فقد بدأ الانترنت بشكل متواضع كمشروع لوكالة مشاريع البحوث المتقدمة لوزارة الدفاع الامريكية عام 1969 وسمي في وقته (ARPAnet) وكان يربط عدة مواقع (اربعة فقط في البداية) والان من المتوقع ان يربط الانترنت اكثر من 50 مليار جهاز (شيء Thing) بحلول عام 2020.

الانترنت الان كما هو معروف يوفر اتصال عالمي يجعل تصفح الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والاجهزة الذكية النقالة شيء ممكن بعد ان كان كل ذلك مستحيلاً بدون الانترنت.

ما هو الانترنت حقيقة؟

حين يستخدم الناس مصطلح (ألانترنت) فهم في الحقيقة لا يعنون الشبكة الفيزيائية المربوطة بأسلاك او اشارات لاسلكية وانما يعنون هذا الشيء عديم الشكل والذي هو مجموعة من الروابط والتي تكون هذا “المكان” الذي يذهب اليه الناس لأيجاد ومشاركة البيانات. الانترنت ببساطة هو مكتبة القرن الواحد والعشرين ومتجر الفيديو والبوم الصور الشخصية ودفتر المذكرات والمفكرة والالة الحاسبة والعرافة التي نسألها كلما خطر في بالنا شيء ما بدون الحاجة الى البحث في صفحات الكتب (في اغلب الاحيان).

 ما معنى ان تكون الشركة او المؤسسة مستعدة لأنترنت الاشياء؟

ببساطة يجب ان تقوم كل شركات ومؤسسات العالم اليوم بالتهيؤ لأستقبال انترنت الاشياء كحل لا مفر منه وجزء من البنية الاساسية لها بالعمل على:

  • الوعي المضاعف بأن البيانات من مختلف اماكن العمل ومرافق الانتاج يمكن ان يتم جمعها في الزمن الحقيقي (انياً).
  • قابلية التنبؤ والتفكير في انواع جديدة من البيانات وادوات تحليلها والتي تسمح للمؤسسة بالتنبؤ بالتوجهات المستقبلية.
  • زيادة دقة الحسابات والتنبوءات في المؤسسة لأحتواء التوجهات الاكثر تكلفة وخطراً في سوق العمل وبشكل اكثر مرونة.

خارطة الانترنت:

الانترنت ببساطة هو شبكة الشبكات التي ترتبط بأسلاك ووصلات لاسلكية والتي تكمن تحتها مجموعة من الروابط التي تشكل العمود الفقري الذي يجعل العالم كله في متناول يديك في اجهزتك الشخصية وفي الصورة ادناه مواقع الخطوط البحرية للعمود الفقري السلكي للأنترنت:

1.png

المصدر هو الرابط التالي: http://www.submarinecablemap.com/

ما الذي سيربطه انترنت الاشياء على عكس الانترنت اليوم؟

اليوم هناك 99% من الاجهزة والاشياء حولنا غير مرتبطة بالانترنت ومثالها الثلاجات والبيوت والشوارع والاجهزة المنزلية والحقول الزراعية واجهزة الاشارات المرورية وكل شيء حولنا وكل هذه الامور (الاشياء) سيتم ربطها بالانترنت فيما يسمى انترنت الاشياء حيث سيبلغ عددها كما ذكر سابقاً بحدود ال 50 مليار شيء بحلول عام 2020.

2.png

المؤسسات كلها اليوم امام خيارين: اما تبني انترنت الاشياء وتخصيص الميزانيات والكفاءات لتبنيه من الان او الخسارة في سوق العمل المتغير والمتطور بشكل متسارع فلا مجال للصمود في عالم الغد بدون الدخول في استثمار انترنت الاشياء ومن امثلة ذلك:

  • المؤسسات يمكنها استخدام هذه التقنية لتقليل كلف الانتاج بزيادة التعاون والاتمتة بين اجهزتها بدلاً عن العامل البشري.
  • المؤسسات يمكنها توفير عروض اكثر كفاءة وتنوعاً وفي الزمن الحقيقي (real time) بناءاً على جمع البيانات من المستخدمين في الزمن الحقيقي ايضاً.
  • المؤسسات يجب ان تغير سياستها في الدعاية والاعلان عن بضائعها للزبائن المحتملين وتقوم بأيصال تلك العروض للمستخدم الى عتبة داره (جهازه الذكي النقال) في وقت قياسي ومناسب.
  • تقنية انترنت الاشياء ستغير كيف يتعرف الناس على المنتجات الجديدة والمقارنة بين الشركات المتنافسة وحتى انماط الشراء.
  • المستهلكون يمكنهم في عالم انترنت الاشياء ان يغيروا سياسة الشركة بشكل كامل من خلال تبيان ارائهم عن المنتجات على الانترنت (online) والذي يجب ان تستخدمه الشركات لتلافي الخسائر وتطوير الانتاج بشكل سريع وكفوء.
  • الشركات يمكنها التجاوب مع اي ردود فعل سلبية لتعديل الخلل في منتج ما او خدمة ما لتلافي خسارة الزبائن وبأسرع وقت.

في عالم متسارع كهذا فأن المؤسسات التي ستتبنى هذه التقنية بسرعة وكفاءة ستنجو والمؤسسات التي ستتلكأ في تبنيها ستخسر لا محالة لصالح الشركات التي تقدم خدمة افضل وتجاوباً اسرع مع طلبات الزبائن.

في مجال المؤسسات الربحية والتجارية سيؤثر انترنت الاشياء على:

  • تجربة المستخدم او الزبون.
  • الاختراع والتطوير
  • انتاجية الموظفين.
  • استغلال الموارد.
  • التجهيز

وكما توضحها بالتفصيل الصورة التالية:

3

الحكومات ايضاً ليست بمعزل عن كل هذا فهي ايضاً يمكنها ان تقوم بجمع المعلومات من الناس بشكل اني والاستجابة للحالات الطارئة بحلول سريعة وكذلك فأن المواطنين يمكنهم الاتصال عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحشد الدعم لقضية ما وفي اسرع وقت.

اخيراً تعتبر برشلونة في اسبانيا من اوائل المدن التي اعلن مجلسها المحلي عام 2011 انها ستصبح “مدينة الناس people city” بتبني التقنيات الحديثة التي تهدف الى النهوض بالاقتصاد والثروة للشعب في تلك المدينة وبالتالي ستكون اول مدينة تطبق تقنيات انترنت الاشياء بشكل كبير على مستوى العالم.

اتمنى ان يكون الدرس الاول مفيداً ولو انه مليء بالمعلومات النظرية التي لا بد منها للتهيئة للمزيد من التفاصيل في الدروس القادمة ان شاء الله

تحياتي للجميع ولا تنسوا المشاركة لتعميم الفائدة

 

4 Comments Add yours

  1. issanahi قال:

    موضوع جميل شكرا لمجهودك استاذ مصطفى

    إعجاب

    1. mustafasadiq قال:

      الشكر لله وانتظروا المزيد

      إعجاب

  2. عطيه زكريا قال:

    شكرا لك استاذى الكريم …. وجزاك الله خيرا ….. انا متابعك من مصر واتعلم منك الكثير

    إعجاب

    1. mustafasadiq قال:

      العفو اخي عطية ويسعدني معرفة ذلك

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s