المقالات

دور الحاسوبيين في حياة المجتمع


الحاسوب والناس 2: دور الحاسوبيين

 بداية الكتابة

بدأت الكتابة بالحفر على الصخور والنحت على الواح الطين وبعد مدة توصل الانسان الى ان بعض انواع النباتات ودماء الحيوانات يمكن ان تعطي اصباغاً للكتابة (الرسم بداية) على جلود الحيوانات واوراق النباتات وبتطور الزمن توصل الصينيون الاوائل والبابليون الى صناعة الورق من القصب والبردي وهكذا تطورت الكتابة ومعها خطوة بخطوة القراءة فالكتبة كانوا يقيمون دورات لتعليم الجهلة كيف يقرأون ما قد كتب وهكذا حتى وصلنا الى عصر الطباعة والطابعات الميكانيكية وثم ظهرت فجأة (لا ليس فجأة بل بعد سلسلة تطورات) الحاسبة.

عصر الحاسوب الاول

كجهاز ميكانيكي مخيف يشغل عدة غرف ويؤدي اعمال رياضية ببطء حيث ان عملية جمع عددين كانت تستغرق تثقيب بطاقات وادخالها في لوحة الادخال وننتظر النتيجة بعد يوم او يومين من منفذ في غرفة اخرى وهكذا ولكن كل هذا لم يمنع القائمين على تطويرها من الاستمرار في التطوير والتعديل حتى وصلت الى سرعة اجراء مليارات العمليات في الثانية الواحدة (هذه احدى اهم الفروق بيننا وبينهم فلو كنا مطوريها وكانت اول نتيجة بذلك البطء والسوء والكلفة والعناء لتركنا الجمل بما حمل ولم نصل لما وصلوا!) وبعد سلسلة تطويرات استطاعت الحاسبة (الحاسوب كما يروق للمهندسين تسميته) استطاع(ت) ان تخترق كل مجالات الحياة من فضاء وفيزياء وكيمياء واحياء وكل العلوم حتى استطاع البشر بها القفز عالياً فوق محددات الذاكرة البشرية والقدرة الحسابية والمنطقية المحدودة للشخص الواحد فحلت الحاسبة المعادلات وقربت البعيد وحاكت الكثير من اعمال البشر بجودة اكبر بكثير (في بعض النواحي وليس كلها طبعاً والعمل جاري على بقية المجالات!) ووصلت الحال الى الاعلان الشهير الذي نعرفه كلنا وهو بأن من لا يعرف العمل على الحاسوب (كمستخدم على الاقل) في عام 2000 فهو (امي!).

امية جديدة تظهر!

في الوقت الذي يرزح فيه خلق كثير في كل قارات العالم تحت خط الفقر والجوع والمرض والجهل حتى كاد الخط يقصم ظهورهم تأتي عدة دول وتعلن ان الامي ليس الذي لا يقرأ ويكتب بل من لا يعرف التعامل مع الشاشة والكيبورد! وتبدأ رحلة معاناة اخرى للشعوب الفقيرة مادياً ومعنوياً (علمياً) ونحن منها طبعاً وهنا يبدأ تحدي من نوع جديد يواجه حكومات وشعوب الدول النامية او المتواضعة علمياً وهو: كيف نقفز بالجيل من لا يقرأ ويكتب الى مستخدم حاسوب!!؟؟

تحدي وعمل ومستقبل غامض

ان احد اسباب جهل ومعاناة الدول الفقيرة هو السلطة المستبدة او الغير وطنية والتي بدورها تحرص بشكل مباشر او غير مباشر على ابقاء الجهل فالعلم والثقافة تنتج اجيالاً ثورية تطالب بحقوقها وتزيح الظالمين ولذا فالمشكلة ليست في الشعوب اولأ بل في الحكومات وهذا لا يلغي مسؤولية المثقفين والواعين وتقصيرهم في نشر ما عندهم ولذا تبقى معادلة الدور سارية بين الدولة والشعب فالشعب يقول الدولة لا تشجعني على العلم والعمل و(الناس ما تستاهل اتعب علمودهم) والدولة تقول ان الشعب لا يستحق ولا يريد ان يستحق الرقي وانها تعمل كل ما بوسعها ولكن (الشعب تعبان وما يدور علم وثقافة) وبين كل هذه الجدليات الخفية تظهر جماعات منظمة طموحها نشر العلم والمعرفة بين الناس وهؤلاء هم امل الغد.

الغد هو حصيلة عمل اليوم

نلاحظ في كل دول العالم ان الذي ينهض من كل كبوة وركود هو من يخرج خارج الصندوق (خارج اطارات التفكير المعتادة) وهم والحمد لله كثر في وقتنا الحاضر ولكن عملهم مشتت ومتناقض غالباً ويحتاجون من يلم شتاتهم وينسق عملهم ليتضافروا لخير الوطن (هسه صار الحجي عن العراق وهو المقصود) وادناه سلسلة مقترحات (((للكتبة))) حتى يقوموا بما قام به اسلافهم من تعليم وتثقيف المحتاجين:

1-    التعريف بقيمة العلم ودوره في تسريع عجلة التطور واختصار المسافة بيننا وبين المتقدمين.

2-    اقامة الدورات والترغيب بها (مثل الدعاة الى دين جديد – ان صح التشبيه) فلا يكفي ان افتح دورة في مكان معين وانتظر من الناس ان تأتي وتتعلم فيجب التحفيز على الاشتراك  والدعاية الجيدة والان تجري دورات في بعض مناطق العراق ويعطى للخريج بتفوق مبلغ من المال او لابتوب او غيرها وما شاء الله الاعداد بالمئات والالاف.

3-    عدم التكبر في طرح المعلومة والنزول الى مستوى عقول الناس (خاطبوا الناس على قدر عقولهم) وهذا شيء نحاول في مجلة (انا-حاسوب) ان نطبقه عملياً بالابتعاد عن المصطلحات المعقدة والعلمية والتخصصية وتبسيط المعلومة قدر الامكان.

4-    نشر مذهب تقديس العلم وليس الشهادة (الورقة) فلا معنى لورقة تسمى شهادة والمحتوى العلمي صفر وهذا ينطبق على كل مراحل التعليم من الابتدائية لحد الدراسات العليا.

5-    تعريف الناس بفوائد العلم وفرق العالم (الحي) عن الجاهل (الميت) ويفضل نشر المعلومات العملية اكثر من النظرية لأن فائدتها اكثر واثرها اسرع.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s